بصحبة السحاب 

  تشدني التفاصيل الهندسية الى حد كبير .. أكثر من تفاصيل أي شيء آخر .. لذلك أجد نفسي دوما أنظر الى المباني وأدق تفاصيلها … وفي رحلة عائلية الى شيكاغو وجدت كل شيء فيها عادي ولم يشد إنتباهي إلا إرتفاع ناطحات السحاب فيها … فبينما كان الجميع يتذمر حينذاك من ضياع امتعنا بين شيكاغو وكولورادو وجدت ان التذمر والشكوي لن يفيد شيئا وأن على أن أستفيد من الوقت بالتأمل في ما أراه من إرتفاعات شاهقة بكل تفاصيلها  … و بت أفكر كيف أن  كل الأشيء المرتفعة من حولنا ونتمنى الوصول اليها ونبذل أقصى ما في وسعنا  حتى نصل اليها لكن أحيانا ما إن نصل اليها حتى  تبدو جدا عادية رغم فخامتها …. وأعود الى  الناطحات التي  كانت تعانق سماء  شيكاغو   …  السماء يومها كانت تبدو جميلة وأنيقة متألقة و صافية.. ومما ساعد في رومانسية المنظر كان  توقيت رؤيتنا لها في يوم أحد وهو يوم عطلة رسمية حيث كانت الشوراع خالية إلا من أفراد قلائل يتمشون لقضاء مشاوير مهمة ..  السؤال الذي يطرح نفسه هو : لماذا   تبدو المدن المزدحمة مختلفة في أيام العطل و  كأنها تأخذ عهدا على نفسها بالصمت بعد ثرثرة البشر على مدى أسبوع عمل مزدحم فيها؟؟؟؟ .. 

لوحة ناطحات السحاب هي تطبيقي الشخصيً  لدرس الرسم  من الإنترنت حول   تكنيك منظور النقطة الواحد     … 

بقلمي 

غادة الموسىٰ

كروشيه كافيه 

الكويت 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: