تجارب الحياة 

  
هل التجارب السيئة التي يخوضها الإنسان في حياته مرة مبررا لأن يعزف عن خوض تجارب مثيلا لها مرة أخري؟؟؟
سؤال اليوم الذي جال في خاطري و أحببت ان يكون موضوع تدوينة اليوم. 

يخوض البعض منا في حياته تجربة يكون متحمساً لها لكن مع مرور الوقت يكتشف ان هذه التجربة و  التي أخذت الكثير من وقته و جهده هي تجربة  فاشلة ولم تحقق النتيجة المرجوة التي كان ينتظرها . وكعادة الأنسان يتضايق و يمتعض من التجربة بل وتصل الأمور في بعض الأحيان حتى الى حساسية  البعض للمكان الأشخاص وكل ما يذكره بالتجربة سيئة الذكر .. طبعا هذه المشاعر طبيعية في بداية الإنتهاء من التجربة لكن الغير طبيعي هو أن يستمر الشعور الى درجة تراجع وتوقف تطور الإنسان عند الحد الذي وصل فيه مع التجربة.. على سبيل المثال مثلا اشتركت في نادي رياضي وانت من المحبين لممارسة الرياضة    والرشاقة لكن لسوء الحظ أما ان  المدرب او المدربة المخصصين لك / لك ِ لديهم مشكلة في التواصل معاك او تمرينك بالطريقة التي تفضلها وحاولت انك تصل الى صيغة حوار معاهم وفشلت  أو انك لم تكن محظوظا واصبت اصابة لاسمح الله نتيجة لحركة رياضية  خاطئة اضطررت ان تبتعد عن ممارسة الرياضة بناء على أوامر الطبيب المعالج . هنا في هذه الحالة فيه تجربة سيئة ارتبط النادي فيها في عقلك بأنه مكان فيه ذكريات سيئة وعليه تقرر الإبتعاد عن هذا المكان للأسباب السابقة .طبعا القرار صائب لكن القرار الغير مبرر هو  ان تبتعد نهائيا عن العودة الى ممارسة نشاط مهمة لصحتك العقلية والجسدية فقط لمجرد انك مررت بتجربة سيئة … الحل الأمثل هو ان تعطى نفسك فرصة للشفاء من الإصابة او نقاهة نفسية من التعامل مع المدرب او المدربة الغير جيدين ومن ثم تبدأ التخطيط مرة ثانية لمزاولة نشاطك بطريقة مختلفة كأن تبدأ بالبحث عن نادي رياضي آخر أو أن تتخذ قرار مثلا تمارس الرياضة بشكل مختلف او تغير نوع النشاط الرياضي بما يتناسب مع الاصابة التي تمنعك من العودة للنادي .. 

كلنا في يوم من أيام حياتنا سنخوض تجربة حياتية غير جيدة كتلك التي ضربت لكم مثلا فيها بالنادي الرياضي .. لكن الأهم في الموضوع أن نكون واعيين لضرورة عدم التوقف عن خوض تجارب جديدة من شأنها تطويرنا وتحسين مستوى حياتنا فقط لمجرد أننا فشلنا مرة …الظروف ليست مبررا للخضوع لها فالحياة تجارب جيدة وغير جيدة والإنسان الجميل هو من يرى في كل التجارب التي يمر فيها في حياته فرصة للتعلم والتطور   و معرفة كيفية اتخاذ القرار في المرات القادمة في حياتنا. الظروف الغير جيدة هي الشماعة التي يعلق عليها الكثير من الناس أحلامهم التي فشلو ا فيها مرة وخلاص اتخذوا قرار بأنهم لن يعيدوا المحاولة  مرة أخري لانهم من نوعية البشر الذين أحب أن أضعهم في فترينة للعرض أكتب عليهم قابل للكسر ممنوع اللمس . 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s