المنظور النفسي للعلاقات الإجتماعية 

  
  

 امسية الدكتورة سعاد البشر 

تدوينة اليوم ستكون مخصص لالقاء الضوء على امسية أكاديمية التطوير المستمر والتي حضرتها الاسبوع الماضي .الامسية كانت بعنوان “المنظور النفسي للعلاقات الإجتماعية ” و قدمتها لنا د.سعاد البشر الأستاذ المساعد في قسم علم النفس بكلية التربية في جامعة الكويت . حضرت الأمسية وزملائي المنتسبين للأكاديمية تحت رعاية مدير الأكاديمية د.ساجد العبدلي .

ركزت د.سعاد البشر في الأمسية على العديد من المواضيع ولكن استوقفتني نظرية الأفكار اللاعقلانية للعالم ألبرت واليس . تكمن خطورة الأفكار اللاعقلانية بأنها يمكن لها ان تتطور عند الانسان وتصبح حالة مرضية نفسية اذا لم ينتبه لها . ومن اهم الافكار التي وقفت عندها هي التالية

١.الفكرة الأولى تدور حول ان بعض الناس يفكرون بطريقة غير عقلانية حيث يعتقدون بضرورة ان يكون محبوبين من كل الناس من حولهم  طوال الوقت.

طبعا برأي الشخصي من غير المعقول ان نتوقع ان نكون محبوبين من جميع الناس..وعلينا استيعاب فكرة انه كما انه هناك من يحبنا ، فهناك من لا يحبنا لأسبابه الخاصة. ان لايحبنا جميع الناس ليس مبررا لأن ننزعج ونتضايق ، بل على العكس هذا يدعونا الى التركيز على من يحبنا ونتفاعل معاه . اما الشخص الذي لايحبنا فلا ندعه يسيطر على تفكيرنا ونحاول معرفة كيف نتعامل معاه اذا اضطرتنا الظروف .

٢. الفكرة الغير عقلانية الثانية في تفكير بعض الناس تدور حول شعور الانسان أنه يجب ان تكون انجازاته مثالية وصحيحة لدرجة الكمال .برأي الشخصي اعتقد انه لشيء جميل ان يكون الإنسان منجز ومتقن لكل مايقوم به من عمل .لكن دائما نحتاج ان نعيد ونزيد ونذكر انفسنا بأن الكمال لله عز وجل وحده 

٣.الفكرة الثالثة تدور حول ان بعض الناس دائما يلقون اللوم على انفسهم في كل مايحدث لهم او لغيرهم في هذه الحياة.والبعض الآخر دائما يلوم الآخرين ويعتقد بأنهم سبب كل شيء غير جميل يحدث له.لوم الذات والآخرين شي مزعج وعلينا ان نتوقف عن جلد ذاتنا والاعتدال في ردود افعالنا .

٤.الفكرة الرابعة تدور حول بعض الناس الذين لا حديث له الا توقع الكوارث الله يبعدها عنا وعنكم ..هذا النوع من الناس مسكين في نظري ويحتاج الى علاج لانه غير مستمتع في حياته ويعيش في حرمان من راحة الباب بسبب تفكيره الغير عقلاني في الامور.شخصيا ان الحل لمن يشعر بنفسه ان له مثل هذه النظرة ان يذكر الله دائما ويتوكل عليه ..وانا شخصيا لا أجد اي حرج في الابتعاد عن هؤلاء الاشخاص حفاظا على صحتي ومزاجي الذين يعتبرون اثمن ما أملك ولازم احافظ عليهم. لم تأتي الأمور كما نتمنى”.

٥. الفكرة الخامسة هي فكرة هامة جدا جدا وهي التهور الإنفعالي ..طبعا المقصود ب التهور الانفعالي بأن الانسان عندما تواجهه ظروف لايمكن له ان يسيطر عليها فأن النتيجة هي أنه لايمكنه السيطرة على انفعالاته فيفقد اعصابه وقد يرتكب حماقة يندم عليها فيما بعد.

٦. الفكرة السادسة تتعلق ب القلق الشديد تجاه كل الاشخاص والاشياء من حولنا . اجد الكثير من الناس يضيع حياته في القلق على كل شيء ولا شيء . فإذا قام بعمل ما أو حدث له او لمن حوله موقف لا يتناسب مع توقعاته فأنه يضع افتراضات بنتائج غير إيجابية ستحدث لا أساس لها إلا في عقله ويصدقها ويبدأ في الدخول في دوامة من القلق عن ما حدث او سيحدث .هذا النوع مزعج لنفسه وللمقربين منه . المفترض في الإنسان ان يتوكل على الله في كل الحالات ويرتاح ويريح الآخرين من ازعاج قلقه 

٧-الفكرة الثامنة هي ان يعتمد الانسان على وجود شخص في حياته يتكل عليه ويشعر بالأمان فقط في وجوده حوله . هذه الفكرة اللاعقلانية جدا مزعجة ف لك ان تتخيل ان تربط حياتك بشخص واحد ولا تعرف كيف يمكن لك ان تتصرف في اي شيء في هذه الحياة بدونه .. هذا الارتباط الغير عقلاني له نتيجة غير ايجابية في حياة الانسان اذا لا سمح الله لأي سبب من الأسباب غادر الطرف الآخر حياته .. المنطق يقول بأنه نحاول ان تكون علاقاتنا مع الآخرين متزنة شكلا و مضمونا

بقلمي 

غادة الموسى 

كروشيه كافيه الكويت 

  

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: