القراءة والساعة الذهبية 

لا اتخيل ان يمر على يوم بدون أن اقوم بقراءة كتاب ما….بعيدا عن القراءة لمتطلبات العمل فانا اتحدث عن القراءة من اجل التلذذ والاستمتاع بلحظات استرخاء ذهني اشعر معه بالرضا والسعادة….يضع الكثير من الناس اعذار بعدم وجود الوقت الكافي للقراءة واجد نفسي اضحك من داخلي لانه لو لاحظنا الساعات المهدرة في حياتنا على اشياء لا أهمية لها فسنجد ان تخصيصي ساعة واحدة يوميا هي امر بسيط جدا جدا… اقرأ حاليا رواية ليكن الرب في عون الطفلة للكاتبة الامريكية توني موريسون  الحائزة على نوبل للآداب ….و سأشارككم في مدونتي رؤيتي الخاصة لهذه الرواية بعد الانتهاء منها ان شاء الله. 

قطعة اليوم من القطع الأثرية التي قمت بحياكتها من زمان واعتز بها جدا جدا وهي من خيوط الدي أم سي  بأبرة كروشيه حجمها صغير وما اتذكره 

مع تحياتي 

غادة الموسى

كروشيه كافيه الكويت

الكويت 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: