الذكاءات المتعددة 

إلى كل المختلفين عن غيرهم في هذه الحياة 

الإختلاف منحة الهية وليست محنة …

رسالتي  في هذه الحياة هي أن ازرع الأمل في قلوب من يعانون من

 الألم ببسمة بكلمة ………… بكل ما أستطيع ان أقدمه

 اليهم….رسالتي أهداء لكل المختلفين في هذه الحياة 

اسطر كتبتها في إجابة على سؤال ماهي رسالتك في هذه الحياة ؟  هذا  السؤال  طرحته علينا أ.عزيزة الحداد  المتخصصة في الذكاءات المتعددة  في الأمسية التي قدمتها لنا كمتدربين في أكاديمية التطوير المستمر   التي حلقت بنا في رحلة الى عالم الذكاءات المتعددة ….و بحضور د.ساجد العبدلي مدير الأكاديمية…..موضوع جميل ومهم تم طرحه للدراسة في الأكاديمية  معلومة فيه كانت إضافة لرصيد معلوماتنا التي نتعلمها في أكاديمية التطوير المستمر …جد واجتهاد ….حماس وتفاعل وتنافس ومودة بين المتدربين في الأكاديمية كالعادة في كل لقاء ….والقادم أجمل واحلى بإذن الله  في أكاديمية التطوير المستمر 

  
شكرا @drsajed #cda #أكاديمية_التطوير_المستمر @azeeza_alhadad #شكرا 🌹

أنت ونصفك الآخر 

في حياة كل منا انسان عزيز على قلبه ؛ البعض يسميه نصفه الآخر والبعض الآخر يسميه توأم الروح .توأم الروح هذا قد يكون زوج …زوجة ..صديق….صديقة…أخ….أخت …أم…..أب….إبن….إبنة…..الخ ؛المهم اليوم سأتكلم عن حاجة كل إنسان الى وقت مستقطع لنفسه بعيدا قليلا عن توأم الروح مهما كان التصاقنا فيه….فلا تزعل اذا جاءك توأم الروح يوما وقال لك انا محتاج الى تخصيص الى يوم لنفسي فقط بعيدا عنك ….نعم ماتسمعه منه في تلك اللحظة حقيقة ؛هو يقول لك بأنه بحاجة الى الابتعاد عنك قليلا انت نصفه الآخر الذي لا تتخيل حياتك يوما بدونه ولا تتخيل انه يفرط بك و بكل بساط ليخصص لنفسه وقت “ياللهول” ….في البداية ستشعر بالدهشة وبعد ذلك ستشعر بالغضب وقد تتهمه بأن لا يحبك او انه بدأ يتغير عليك او أكيد وجد بديلا عنك …صديقا اكثر خفة دم منك …أو انسان يفضله عليك ….السؤال الذي يطرح نفسه هو :ماهي المشكلة في أن توأم روحك وعقلك يرغب بأن يبتعد عنك لمدة بسيطة ؟؟؟ نصيحة لا تعتب عليه وتزعل على طلبه ذلك …بل فكر في التالي ؛ بعد فترة من الالتصاق الوثيق بقرارتك و مشاعرك و أحاسيسك من إنسان آخر ستشعر  بالملل والرغبة بالتجديد في حواراتك ونشاطاتك مع هذا الشخص ..فلا شيء يجذب الملل الى نفس الإنسان اكثر من شعوره بأنه ملكية خاصة جداً لأحدهم …فهو ينام ويستيقظ ويأكل ويشرب ويتناقش على الهاتف و يخرج ويسافر وكل حياته هو محور شخص واحد… في علاقتنا الإنسانية مع الأقرب الينا نحتاج الى ادراك اهمية  رغبة من نحب في تخصيص يوم لذاتهم  بعيدا عنا و هو على فكرة  حق مشروع لنا ايضا في آن واحد…فترة نقاهة يحتاجها كلاً منا ليجدد شكل العلاقة الإنسانية مع الآخر …ليعود بعد اجازته منا  او إجازتنا  منه نشيط وفيه كم هائل من الحماس للمضى في علاقاتنا الانسانية مع بعض …..

  

  
صور اليوم هي ل مربع الجدة أو الغراني سكوير وهو جزء من مساهمتي في مشروع الحديقة السرية في الكويت من ضمن مجموعة من المتطوعات لهذا العمل الجميل لتزين حديقة عامة. 

غادة الموسى

 بقلمي 

كروشيه  

نحن والإزدحام …المشهد اليومي لحياتنا

    طريقي اليومي الى العمل في ظل كارثة الازدحام المروري الذي نمر به جميعا هو  بمثابة مشاهدة ل فيلم كوميدي أحيانا أو درامي في أحيانا أخرى. وكنت قد كتبت يوما تدوينة عن هذا الموضوع ؛ لكن بالأمس وفي طريقي المعتاد الى العمل لفتت نظري موقف غريب يتلخص في قائد سيارة مصر على ان يمشي في منتصف الشارع وعلى الخطوط الأرضية بالضبط وعلى الرغم من محاولة جيرانه في السيارات المحيطة به تنبيهه بأن وجوده في المنتصف خطأ وعرقلة لرؤيتنا جميعا الا ان الأخ العبقري  كان مصرا وبشكل يثير الأعصاب على تجاهل الكل وزيادة الطين بلة مع الإزدحام المثير للأعصاب أساساً . الملفت للنظر أكثر ان السائق نفسه كان يتعمد السير ببطء غريب مما أدى الى تأخر الكل عن موعده المتجه اليه.

 هذا المنظر الغير عادي جعلني أفكر في المشهد الأكبر الذي يتعدي مشهد قائد مركبة عرقل بشكل قد يكون مقصود أو غير مقصود للآخرين في وصولهم لأنه قد يكون مهموم او مريض أو …أو…. ؛ المشهد الذي سيطر على أفكاري هو كم من الحماقات يرتكبها البعض في هذه الحياة باسم الحرية وتكون سبب في إعاقة الآخرين عن الوصول الى اهدافهم التي قد تكون حلما تم التخطيط والتنظيم له وبعناية ؟؟؟؟…وكم من الحماقات يرتكبها البعض بإسم الحرية وتكون السبب في شعور الآخرين بالحزن والانكسار لأن لم تتاح لهم الفرصة في رؤية الحياة في مجتمعهم بشكل أفضل ؟؟؟؟ كم من الحماقات ترتكب بإسم الحرية وتحت مصطلح “كيفي” لمجرد ان الذي يقف امامك لديه سلطة أعلى منك فقط لأنه خرج الى الشارع وبمزاجه المزعج قبلك؟؟؟؟ وكم من الحماقات ترتكب بإسم الحرية وتكون السبب في تغيير الكثير من الناس لطريقهم في هذه الحياة بسبب اليأس من إمكانيتهم في تطوير وتغير من عقلية البعض البالية والمتهالكة التي لا ترغب في رؤية مجتمع راقي في كل تصرفاته وابسطها في قيادته لمركبته في الشارع ؟؟؟؟ وكم من سلوك غير متحضر يقوم به البعض تحت مبرر الإزدحام المروري والذي بحاجة الى حل فوري  ؟؟؟وكم؟؟وكم؟؟؟

ويظل حلمي دائما بأن تتلاشي من مجتمعنا العقلية الغير متحضرة لقائد مركبة الأمس و الذي استفز افكاري ..الإصلاح الحقيقي لحياة الإنسان يبدأ من محاولته اصلاح ذاته ..

تدوينة اليوم اهداء الى كل من حط ضيفا في عالمي الخاص عالم كروشيه كافيه العالم الذي انسج فيه لوحات تعبر عن ذاتي وذاتك وحلمي وحلمك وأملى وأملك بحياة أجمل وأروع وأفضل … واترككم مع لقطات من أكاديمية التطوير المستمر والتي تضم نخبة من المتدربين الذين يسعون الى تحقيق نقلة نوعية في تطوير الذات تحت إشراف أكاديمي متميز.

بقلمي غادة الموسى

كروشيه كافيه

الكويت     لقطة من حضوري كمتدربة  في أكاديمية التطوير المستمر و محور التدريب  بعنوان ادارة التفكير وهو من المواضيع الهامة والتي يحتاج كل منا الى الإلمام بأساليبه وأنماطه … د.جميلة خليف الخبير الإداري التربوي أبدعت في تقديم هذا المحور بحضور مدير الأكاديمية د.ساجد العبدلي و د.سميرة عبدالوهاب الاستشارية النفسية والتربوية 

me and my crochet doll Marleen 

  

My beautifyl Marleen  is sitting at Crochet Cafe’s Library watching me while doing my reading researchs  . Due to my other commitments, I consider Crocheting  as important part of my daily To Do List . As a mattar of  fact , I strongly believe at the  importanece of   having a daily short break  to release the stress we encounter daily  . Trust me , time mangment is the  clue to the  balance we need in our life. Recentely , I’ve joined Continous Development Academy Kuwait (CDA) as a trainee . At the academy,  we are learing how  balance is working at different aspects of life  under the supervision of certified academic professors . My hoppy is just one side of the story in the issue of life balance ; hope that one day I have the chance to tell you all the other beautiful part of the story .  
Written by 

Ghadah Al-Moosa

Crochet Cafe 

Kuwait 

حياة…لحظة…مهارة…سعادة 

  في رحلة الحياة لا يوجد شيء اسمه تأخر الوقت على تعلم مهارة جديدة في كل لحظة من لحظاتنا ….و شخصيا استغرب من l الذين يضعون قيود على رغبتهم وشغفهم في تعلم اشياء جديدة في حياتهم . واري بأنه لا يوجد سقف أعلى لزمان وال مكان وعمر يمنعنا من تعلم شي جميل في حياتنا. . ضع في خيالك ان كل لحظة تقضيها في تعلم شيء جديد هو بمثابة يوغا او لحظة تأمل واسترخاء وسعادة تقضيها مع نفسك وتساعدك على الإستمرار في العطاء ب روح حلوة و جميلة .. تدوينة اليوم عن موقف رغم بساطته الا ان ترك له اثر كبير على نفسي وجعلني اتيقن بأنه لا يوجد شيء في الحياة اسمه تأخر الوقت على تعلم مهارة مفيدة وتشعرك بالسعادة .
كنت دوما احلم بأن اتعلم السباحة لأتمكن من استخدام حوض السباحة الخاص بنا في المنزل الذي اقمت فيه لسنوات في احد الدول و اثناء تواجدي في الشالية بصحبة عائلتي في أيام الإجازات . كنت دائما اجلس على حافة الحوض بصحبة اخواني ووالدي واعتقد اني سأغرق وانا بجانب الدرج -فكرة مذهلة ومضحكة جدا. كنت دوما احاول وأحاول ان اقنع نفسي بأنه لايوجد شيء مخيف لكن الفكرة الواقعية المؤسفة هي انني لا أجيد السباحة …الى ان جاءت اللحظة قبل سنوات وكنت في رحلة ساحلية مع عائلتي و لفت نظري اطفال من عائلتي بعمر صغير جدا وهم يسبحون وبمهارة وفي الجزء المخصص للكبار وكان هنا التحدى وفكرة اني بحاجة الى هؤلاء الصغار لأكسر حاجز الخوف بين وبين السباحة فكانت اللحظة التي انطلقت في دروس ظريفة وجميلة جدا من أجل تعلم السباحة وفي وقت زمني وقياسي لم اتعلم من هؤلاء الأطفال فقط كيف أسبح ، لكن تعلمت الغوص وفي المناطق العميقة جدا جدا . والآن وبفضل من الله وبفضل اطفال صغار استمتع بممارسة السباحة بسهولة واستمتع في كل مرة ازور فيها شرم الشيخ الرائعة بممارسة الغوص للإستمتاع بعالم جميل مختلف ورائع .. السؤال الذي أطرحه اليوم على زوار مدونتي هو :هل هناك عمر او وقت معين لتعلم أشياء جديدة حياتنا؟؟ هل هناك عمر او وقت معين لنتوقف فيه عن مد أرواحنا بلحظات سعادة عابرة تترك أثر كبير في نفوسنا ونفوس من يشاركنا تلك اللحظات؟ ؟ 
مقالة بقلمي  

غادة الموسى

كروشيه كافيه 

الكويت 

قطعة اليوم لمربع الجدة غراني الذي تطوعت به لتزين لمشروع الحديقة السرية في الكويت . والكتاب من المجموعة الشخصية لمكتبة ورشتنا كروشيه كافيه.وتم تصوير اللقطة في ورشة كروشيه كافيه 

صمتي أحياناً 

خاطرة اليوم من الخواطر التي اعتز بها جدا…كتبتها في رحلة سفر وعلى متن ال طائرة حين كان جميع المسافرين نائمين استفزني الصمت الذي عم المكان فكانت هذه الخاطرة المتمردة من وحي الخيال وبقلمي: 

صمتي أحيانا ليس إلا ثورة على استسلامك السريع لحزنك …

صمتي أحيانا ليس إلا ثورة على كل مالا يستحق الثرثرة عليه في عالمك ….

صمتي أحيانا ليس إلا ثورة ورغبة في الاستماع الى نفسي بعيدا عنك …

صمتي أحيانا ليس إلا ثورة عليك و استفزازا لك ليس أكثر…..  

صمتي أحيانا ليس إلا ثورة ورغبة في مغادرتك لأفكاري ….

صمتي أحيانا له ألف معنى ومعني ….

صمتي أحيانا إبتسامة انتصار لنفسي قبل ان تكون ابتسامة انتصار عليك…. 

 خواطر_متمردة 

بقلمي

غادة الموسى

كروشيه كافيه 

 صورة اليوم هي لقطعة كروشيهية مشاركة فيها في مشروع تزين الحديقة السرية في الكويت

#the secret garden project kuwait

  

3D  drawing 

  That awkward moment when I need to learn a new technique in drawings and search for instructions on such subject & here we are 3D alphaphets  . Todya’s post to my family and friends and my blog followers from all over the world .
By 

Ghadah Al-Moosa

Crochet Cafe 

Kuwait 

تابع

احصل على كل تدوينة جديدة تم توصيلها إلى علبة الوارد لديك.

انضم 50 متابعون آخرين

%d مدونون معجبون بهذه: