الراقصون تحت المطر 

كتاب الراقصون تحت المطر للدكتور ساجد العبدلي  من مجموعة الكتب التي اقتنيتها من معرض الكتاب الدولي الكويت…اختياراتي للكتب هذه السنة كان وفق خطة معينة للقراءة وضعتها للمرحلة القادمة ..كتاب الراقصون تحت المطر  كتاب يحتوى على مقالات ذات طابع إنساني جميل كتبت بطريقة يشعر القاريء معها انه المعني بها…المقدمة الرائعة التي خاطب بهاالدكتور العبدلي الرائعون الذين يمرون بظروف غير سهلة في حياتهم ومع ذلك تعالوا فوق جراحهم وانطلقوا في الحياة بكل ارادة وهمة غير مبالين بتلك الظروف بل استخدموها استخدام حسن في التميز عن غيرهم في مجالات الحياة المختلفة….

ومن يدري قد أكون أنا أو أنتَ أ أنتِ أحدى أولئك الراقصون تحت المطر ولا أحد يدري بذلك…..كتاب الراقصون تحت المطر اضافة قيمية لمكتبة ورشتي  كروشيه كافيه 

بقلمي 

غادة الموسىٰ 

الكويت    

في عشق الهوايات 

Iفي فنون الحرف اليدوية حين  تحب ما تعمل ستجد نفسك وبدون وعي تقع في فخ تكرارك عمله مرارا وتكرارا..يحدث هذا معي كثيرا….ولعلها نشوة الإنجاز ومشاهدته واقع حي بعد ساعات وساعات من العمل المتواصل لتنجز حلم في شكل قطعة فنية … وعلى الرغم من هذا الفخ الذي اقع فيه إلا أنني اتخذت قرار بأن أكون واعية لذلك وان العب لعبة الاستفادة من الرغبة في تكرار القطع التي اعشق تكنيكاتها وذلك بإدخال تكنيكات جديدة عليها وتطويرها….وهذا هو الأهم في شغفي…الكروشيه هو هواية وشغف قررت الإستفادة منه في تطوير مهارات طرق التفكير في الأشياء المحيطة فيني  وذلك حتي لايتسرب الملل الى نفسي وابدأ بالهروب منه . قطعة اليوم ينطبق عليها كل مافات حين وقعت في غرام تكنيك كروشيه الحقائب وبدأت بدراسته لأشهر طويلة لأني اود التمكن منه فكانت هذه القطعة من مجموعتي الشخصية .

 

حكايات النسيج  Weaving Stories 


حكايات النسيج ….مبادرة و معرض   بيت السدو الكويتي ضمن احتفالات الكويت عاصمة الثقافة الإسلامية  ٢٠١٦ بأنامل ٣٠ من الفنانين من مختلف انحاء العالم لتكريم تقاليد النسيج . الجدارية هي مجموعة من الحكايات ، كلا منا كتب حكايته في لوحته المنسوجة بأنامله ….على مدى شهور كثيرة من العمل على لوحتي التي استوحيت الوانها من الوان السدو الكويتي واتخذت شكل الفن الإسلامي و وحداته المشهور فيها  بخصائصه المتعارف عليها…. لحظات افتتاح المعرض من اللحظات الجميلة التي احببت ان احتفظ بها في مدونتي …..العمل مع مديرة المشروع الفنانة شيلبي اللهو وإشراف البروفسورة ليزلي روبنسون الإستاذة المتخصصة في النسيج من جامعة تكساس كانت رحلة جميلة لشغف جميل في كل مراحلها 
Today’s paot is about my participation  at the Weaving Stories exhibition  which was orgnized by kuwait sadu house  . The exhibition is part of clebrating  Kuwait as Islamic Cultural Capital of  2016 and to honor  textile traditions and exploring new interpretations  weaved by 30 international artist , I was one of them . My panel was  inspired by the islamic theme  and its famous charcterstics . Our weaved stories will be revealed very soon for the public. Working with  Shelby Allaho ; the project Manger  of the Weaved Stories exhibition was a wonderful  experience . You can read all of the details regarding the Weaving Stories at 

http://weavingstoriesq8.blogspot.com/2016/11/the-stories-within-our-wall.html?m=1
With my best wishes 

Ghadah Al-Moosa

مع تحياتي 

غادة الموسى

كروشيه كافيه الكويت 

في عالمي الكروشيهي 

مدونتي كروشيه كافيه  هي عالمي الذي أكتب فيه  منذ سنوات وسنوات  مايجول بخاطري عن شغفي في فن الكروشيه ..ابتعد أحيانا عنها لفترات طويلة  لأشتاق اليها وأعود بنفس الحماس…  الكتابة في المدونات تختلف كثيرا عن الكتابة في وسائل التواصل الإجتماعي كتويتر … في تلك الوسائل هناك متابعين تتفاعل معهم، ف هناك من يتابعك لأنه يجدك قريبا منه بما تكتب  وهناك من يتابعك لان لديه فضولا فيما تقدم    … اما الكتابة في انستغرام فهي مختلفة كثيرا وبصراحة متعبة كثيرا في الحسابات المتخصصة بالهوايات ….كهواياتنا …هناك من يتابعك يتابعك لانه يشترك معك في هوايتك وهناك من يتابعك لأنه فقط يود متابعتك…. في انستغرام جمال الموضوع يكمن المنافسة في استعراض الامكانيات والمواهب ….شخصيا  اسعد جدا بهذه الحسابات … وانني بفضل انستغرام تعرفت على صديقاتي هاويات فن الكروشيه في بلدي الكويت وسائر بلاد العالم……  

قطعة اليوم هي هدية شغلتها لصديقة غالية على القلب من وحي تصميم وخيالي بالكامل 

مع تحياتي 

غادة الموسى

كروشيه كافيه من الكويت 

في ركن التصوير 

من الأماكن التي أعشقها في ورشة كروشيه كافيه ركن التصوير ….اعشقه لاني امارس فيه هوايةاخري هي  التصوير… كل الأشياء التي اشغلها في الورشة يتم تصويرها هناك في هذا الركن …انت وخيوطي والكاميرا فقط  ….انا انسانة ذات شغف عال جدا …لا استطيع العمل في الضحيج ….. اعشق الهدوء لحد الجنون….اي صوت خارج عن المستوى المألوف غير مرحب به في عالمي…..هكذا هي مواصفات المكان الذي خصصته لممارسة هواياتي …يعشق الأطفال صحبة هذا المكان لإعتقادهم بأنه مكان مخصص للعب… في هذا المكان مشاعر كثيرة …..صديقاتي جزء من المكان….عائلتي هي الجزء الأهم من المكان ….ماشاء الله ولا قوة الا بالله هي العبارة الاهم في هذا المكان ….استغرق فيه ب البوح والكتابة لأوراقي بلا قيد ولا شرط …. عندما اشعر بالغضب والحزن ابتعد فورا ..نصيحة لكل من لديه شغف بسيط بأن يخصص له ركن صغير يمارس فيه هوايته بعيدا عن الآخرين بكل حرية …. قطعة اليوم هي حقيبة من تصميمي الخاص بكل تفاصيلها بخيوط تم توفيرها لي من محل ابرة وخيط في بلدي الكويت. 
مع تحياتي 

غادة الموسىٰ

كروشيه كافيه الكويت 

اصدقاء الرحلة  

في كل رحلة اختار كتاب الكتروني وآخر ورقي ومشروع كروشيهي صغير لأعمل عليهم…وهذه الإختيارات تتم بعناية ، فأبتعد عن اختيار الكتب والمشاريع الكروشيهية التي تحتاج الى تركيز كبير وذلك لسبب هام جدا ان القراءة والكروشيه هواية وشغف وليست وظيفة .وجود تلك الأشياء  معي في كل رحلة ضروري لانه  يبعدني عن كل مايذكرني بجو العمل والروتين  في حياتي الإجتماعية والمهنية. في هذه الرحلة استمتعت  كثيرا وقرأت كثيرا واشتغلت كثيرا على خيوطي  وهذا هو المفترض في الاجازات العابرة ان يكون لك وقت مستقطع لنفسك ولأحبائك…قطعة اليوم تم نسجها في الرحلة وهي عبارة عن فاصل كتاب من وحي خيالي …طبعا لازم اشير الى   ان الكتاب الذي في الصورة و بكرة الفاصل الكروشيهي تم نسيانهم في الفندق ولم اكتشف ذلك الا بعد الوصول الى مطار  الكويت  :(( 

بقلمي

غادة الموسى 

كروشيه كافيه الكويت 

كن منسجماً مع من حولك 

كنت في زيارة الى احد محلات لوازم الحرف اليدوية في الكويت ..هذا  المكان اعتدت على التسوق منه دوما  وهو بالنسبة لي  اشبه بمدينة الالعاب لإستمتاعي بالتسوق فيه  لساعات طويلة  … كل الفريق العامل في هذا المحل يعرفني جيدا لدرجة انهم اصبحوا يعرفون  حتى الالوان التي افضلها والادوات التي احتاجها ولا يترددون في تقديم المساعدة لي في كل ما احتاجه من لوازم لشغفي… في ذلك اليوم تطوع احد العاملين بمساعدتي في البحث عن نوع من الخيوط الي كنت احتاج الى استخدامها في احد مشاريعي الكروشيهية واثناء ذلك جاءت عاملة في المحل ودخلت معي  في نقاش عن نوع الخيط الذي احتاجه وبدأت بمساعدة زميلها في البحث …المفاجأة التي اذهلتني هي ان البائع استشاط غضبا من تدخل زميلته في عمله وترك المكان وغادر وسط ذهولي من الموقف ..اعتذرت زميلته مني وانها سببت الموقف بدون قصد … وذكرتني بنفسها  بأنها رغبت في مساعدة زميلها الجديد في هذا المحل  في تقديم خدمة سريعة لي كزبونة قديمة لهم في هذا المحل وان البائع هذا جديد في المكان….الموقف هذا ازعجني وبشدة .ووضحت للبائعة انه وبغض النظر عن السبب فمن غير اللائق ان يترك البائع الزبون لسبب ولآخر وان هذا التصرف ازعجني لدرجة كبيرة وافسد على متعة التسوق عندهم … انا من الأشخاص الذين لديهم قناعة كبيرة   عندي قناعة كبيرة بأهمية انسجام العاملين مع بعضهم في مجال العمل لضمان جودة الخدمة المفترض تقديمها للزبون.  وكذلك بأهمية الدور المتكامل لفريق العمل في مكان واحد … سواء كان مؤسسة او كان بقالة …. عندما يعزف كل موظف او بائع سيمفونيته لوحده في المكان فإن الخدمة المقدمة للمكات ستكون في قمة النشاز كما حدث معي .. روح التعاون هي الأساس في كل عمل بين اعضاء الفريق والعاملين … استعراض العضلات من قبل شخص هو في الحقيقة خطأ كبير لانه هذا يعني الغاء دور الآخر و الغاء فرصة ان يتعلم مهارة جديدة في كل موقف يكون فيه. كذلك ضبط النفس وعدم الغضب في العمل من الأشياء التي يحتاج العامل او الموظف الى ان يدرب نفسه عليها خصوصا اذا كان يعمل مع اشخاص  طبيعتهم مستفزة و غير متزنة وهذا طبيعي في الحياة …. 

والان فلأتحدث عن قطعة اليوم الكروشيهية …قطعة شخصية شتوية تم العمل عليها اكثر من سنة لسبب رغبتي في الاستمتاع بها فس كل لحظاتها ..المربع الكروشيهي  المستخدم اسمه “مربع ويلو” 

Willow  crochet Sequare 

%d مدونون معجبون بهذه: